المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
- تبنى مشروعات جمع وتوثيق ونشر وإصدار التراث الثقافى . - تنظيم المؤتمرات والمعارض والدورات وتبادل الخبرات . - إنشاء اتحاد المترجمين الروس العرب . - تبنى مشروعات ترجمة ونشر الكتب والمجلات العلمية والثقافية وإصدارها . - تعليم اللغة العربية والروسية وإدارة المشروعات التعليمية مع الهيئات والجامعات والمؤسسات ذات الصلة بالبلدين . - إدارة وتشغيل المشروعات التعليمية والأكاديمية والفنية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات . - تتبنى المؤسسة مشروعات لجمع التراث العربى بالمكتبات والجامعات الروسية . - تم ترجمة 200 كتاب روسي عربى فى مختلف المجالات المعروفة .
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

الأخبار

عبد الحكيم جمال عبد الناصر الرئيس الفخري للمؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم يرحب بطالبات جامعة قازان

عبد الحكيم جمال عبد الناصر الرئيس الفخري للمؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم يرحب بطالبات جامعة قازان

قام السيد عبد الحكيم جمال عبد الناصر الرئيس الفخري للمؤسسة المصرية  بالترحيب بطالبات جامعة قازان الحكومية وذلك في مقر "المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم" والذين قـَدُموا للقاهرة لعدة أشهر للقيام بمهام تدريبية على اللغة العربية والترجمة من العربية إلى الروسية بدعوة من المؤسسة والجدير بالذكر ان المؤسسة تتعاون مع جامعة قازان الحكومية وعدد من الجامعات الروسية الأخري . حيث يتم بشكل دورى اهداء هذه الجامعات للإصدارات التى تصدرها المؤسسة من كتب لأغراض تعليمية وثقافية بالعربية والروسية .

8b7df8df-648f-482f-a0a5-1d06ab0c5b79

حيث يذكر أن عددًا من المستشرقين الروس يكتبون خصيصًا لإصدارات المؤسسة من بينهم فاسيليف الكسي (عميد معهد أفريقيا بأكاديمية العلوم الروسية) ، وناؤمكين فيتالي (عميد معهد الاستشراق الروسي المؤسس عام 1812) ، أساتذة التاريخ الحديث : بلياكوف فلاديمير ، إليانورا كورميشوفا، ميكولسكي دميتري وغيرهم ، إلى جانب رمضان عبد اللطيبوف (رئيس جمهورية داغستان السابق) ، و د. سهيل فرح (المرشح لجائزة نوبل لحوار الحضارات عن روسيا) ، نبكونوف فيتشسلاف (رئيس لجنة التعليم بمجلس الدوما الروسي) وغيرهم . ”المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم“ كانت قد أصدرت خلال السنوات الماضية ما يزيد عن 140 كتابًا مترجمًا للغة العربية والإنجليزية والروسية في موضوعات ثقافية وعلمية وتاريخية وأدبية علاوة على مجموعة من الموسوعات ، وكتب تعليم اللغتين العربية والروسية .

اضف تعليق