المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
- تبنى مشروعات جمع وتوثيق ونشر وإصدار التراث الثقافى . - تنظيم المؤتمرات والمعارض والدورات وتبادل الخبرات . - المركز الدولي للمترجمين . - تبنى مشروعات ترجمة ونشر الكتب والمجلات العلمية والثقافية وإصدارها . - تعليم اللغة العربية والروسية وإدارة المشروعات التعليمية مع الهيئات والجامعات والمؤسسات ذات الصلة بالبلدين . - إدارة وتشغيل المشروعات التعليمية والأكاديمية والفنية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات . - تتبنى المؤسسة مشروعات لجمع التراث العربى بالمكتبات والجامعات الروسية . - تم ترجمة 200 كتاب روسي عربى فى مختلف المجالات المعروفة .
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

الأخبار

تاريخ الملكة

تاريخ الملكة "تي" في كتاب "ملكات الفراعنة"

كتب: تامر المنشاوي

slide46-1

يناقش كتاب "ملكات الفراعنة" موضوع عن الملكة تي وهو من إصدارات "المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم"، وقام بتقديمه العالم الآثري الكبير الدكتور "زاهي حواس"، وقام بتأليفه الدكتور حسين عبد البصير مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية،  ويناقش الكتاب عدد كبير من ملكات مصر ومن بينهم الملكة تي، وهي من أشهر ملكات الدولة الحديثة وهي زوجة الملك أمنحتب الثالث، والذي ورث إمبراطورية كبيرة في قمة مجدها وقوتها، وفي هذه الفترة ازدهرت الفنون وتمتعت مصر بثراء غير مسبوق، وكانت هي سيدة العالم القديم، ودرة التاج في عالم شرق البحر المتوسط والملكة تي هي أبنة يويا وتويا، وهي والدة الملك اخناتون وتشير الآثار إلي أهمية هذه السيدة طوال فترة حكم زوجها فقد عثر لها علي عدد كبير من التماثيل في أحجام ومواد مختلفة تصور الملكة تي مع زوجها بينما تظهرها النقوش تساعده في كثير من طقوس العبادة وتشاركه في الاحتفالات خصوصاً الاحتفال المعروف بعيد سد عيد الاحتفال بجلوس الملك علي العرش الذي كان يتم الاحتفال به عند مرور ثلاثين عاماً علي جلوس الملك علي عرش مصر، ووصف أحد نصوص الملكة تي بأنها ترافق الملك أمنحتب الثالث مثل الإلهة ماعت حين ترافق إله الشمس رع.

تعتبر الملكة تي من أعظم وأشهر الملكات وفاقت شهرة الرجال بل ناطحتهم في قوتها وسلطانها، وشاركت في أمور الحكم وكانت ذات دور كبير في تحريك السياسة الخارجية، وتوجيه دفة الحكم في عهد زوجها وابنها في فترة العمارنة ذلك العصر الذي كانت مصر فيه علي أعتاب مرحلة كبري من التغيير علي كل المستويات والمجالات.

اضف تعليق