المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
- تبنى مشروعات جمع وتوثيق ونشر وإصدار التراث الثقافى . - تنظيم المؤتمرات والمعارض والدورات وتبادل الخبرات . - المركز الدولي للمترجمين . - تبنى مشروعات ترجمة ونشر الكتب والمجلات العلمية والثقافية وإصدارها . - تعليم اللغة العربية والروسية وإدارة المشروعات التعليمية مع الهيئات والجامعات والمؤسسات ذات الصلة بالبلدين . - إدارة وتشغيل المشروعات التعليمية والأكاديمية والفنية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات . - تتبنى المؤسسة مشروعات لجمع التراث العربى بالمكتبات والجامعات الروسية . - تم ترجمة 200 كتاب روسي عربى فى مختلف المجالات المعروفة .
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

الأخبار

مسبار الأمل يلتقط أول صورة لكوكب المريخ

مسبار الأمل يلتقط أول صورة لكوكب المريخ

كتب: تامر المنشاوي

ارسل مسبار الأمل أول صورة للمريخ يلتقطها أول مسبار فضائي عربي، وذلك من ارتفاع 25 ألف كيلو متر عن سطح الكوكب الأحمر، وعلّق الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإمارتية، على إرسال أول صورة للمريخ بعدسة «مسبار الأمل» قائلا في تغريدة على حسابه الرسمي بتوتير: «إرسال أول صورة للمريخ بعدسة مسبار الأمل وهذا بشرة خير، وفرحة جديدة ولحظة فارقة في تاريخنا، تدشن انضمام الإمارات إلى نخبة دول العالم المتقدمة في استكشاف الفضاء.

وأضاف: إن شاء الله تسهم هذه المهمة في فتح آفاق جديدة في عملية اكتشاف الكوكب الأحمر تعود بالخير على البشرية والعلم والمستقبل.

بينما أشار الدكتور "حسين الشافعي" مستشار "وكالة الفضاء الروسية" و"رئيس المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم"، إن مسبار الأمل الذي أطلقته الإمارات للدوران حول كوكب المريخ، تم إنجازه في وقت محدود جدًا، حيث تصنيعه لم يستغرق سوى 6 سنوات، في حين أن دول أوروبية كبرى يأخذ منها 10 سنوات وأن نشر أول صورة من المسبار إلي كوكب المريخ حدث مهم وتاريخي.

وأضاف "الشافعي"، أن الإمارات أنجزت مشروع مسبار الأمل بالتعاون مع جهات خارجية بميزانية لم تتجاوز 200 مليون دولار، مؤكدًا أن الوصول للمريخ مغامرة ضخمة وتحتاج تكنولوجيا عالية جدا والإمارات فتحت الباب لاكتشاف المريخ.

 

اضف تعليق