المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
- تبنى مشروعات جمع وتوثيق ونشر وإصدار التراث الثقافى . - تنظيم المؤتمرات والمعارض والدورات وتبادل الخبرات . - المركز الدولي للمترجمين . - تبنى مشروعات ترجمة ونشر الكتب والمجلات العلمية والثقافية وإصدارها . - تعليم اللغة العربية والروسية وإدارة المشروعات التعليمية مع الهيئات والجامعات والمؤسسات ذات الصلة بالبلدين . - إدارة وتشغيل المشروعات التعليمية والأكاديمية والفنية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات . - تتبنى المؤسسة مشروعات لجمع التراث العربى بالمكتبات والجامعات الروسية . - تم ترجمة 200 كتاب روسي عربى فى مختلف المجالات المعروفة .
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

الأخبار

روس أتوم الروسية: الضبعة ومطروح ستتحولان لمدن أفضل بعد تشييد المحطة النووية

روس أتوم الروسية: الضبعة ومطروح ستتحولان لمدن أفضل بعد تشييد المحطة النووية

أكد ألكسندر فرونكوف، مدير عام مؤسسة روس اتوم فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن الطاقة النووية ستحول مدينة الضبعة ومحافظة مطروح لصورة أفضل، خاصة أن الطاقة النووية آمنة تماماً ولا تسبب أى تلوث للبيئة مثل مصادر الطاقة التقليدية.

وأوضح فرونكوف على هامش افتتاح مهرجان العلوم الأول، أن إدخال تكنولوجيا جديدة يرفع المستوى المعيشى للبلاد، خاصة أن الطاقة النووية تضمن تطوير التكنولوجيا المستخدمة فى الصناعة والزراعة والطب، مؤكداً أنها أيضاً آمنة وصديقة للبيئة.

وأوضح مسئول المؤسسة الروسية التى تتولى بناء محطة الضبعة المصرية، أنه فى القريب سيتم إنشاء محطة نووية مصرية لإنتاج الكهرباء، وستكون مصدرا للطاقة النظيفة والمستدامة.

يذكر أن مصر تبنى محطة نووية من الجيل الثالث المطور، تعمل بتقنية الماء المضغوط، تضم 4 مفاعلات من تصميم وإنتاج مؤسسة روس اتوم العالمية، ومن المنتظر أن يدخل المفاعل الأول الخدمة فى العام 2026، لتصبح مصر عضواً داخل النادى النووى العالمي.

اضف تعليق