المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
- تبنى مشروعات جمع وتوثيق ونشر وإصدار التراث الثقافى . - تنظيم المؤتمرات والمعارض والدورات وتبادل الخبرات . - المركز الدولي للمترجمين . - تبنى مشروعات ترجمة ونشر الكتب والمجلات العلمية والثقافية وإصدارها . - تعليم اللغة العربية والروسية وإدارة المشروعات التعليمية مع الهيئات والجامعات والمؤسسات ذات الصلة بالبلدين . - إدارة وتشغيل المشروعات التعليمية والأكاديمية والفنية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات . - تتبنى المؤسسة مشروعات لجمع التراث العربى بالمكتبات والجامعات الروسية . - تم ترجمة 250 كتاب روسي عربى فى مختلف المجالات المعروفة .
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

الأخبار

المصرية الروسية تصدر التقرير الروسي السنوي (إصدار 2021)

المصرية الروسية تصدر التقرير الروسي السنوي (إصدار 2021)

كتب: تامر المنشاوي

يعتبر التقرير الروسي السنوي (إصدار 2021) هو ثاني تقرير متخصص عن روسيا وقامت بتقديمه "المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم" بالتعاون مع مركز "الحوار للدراسات السياسية والإعلامية" جامعاً جهد عشرات من الباحثين والدارسين والمحللين على مدى عام كامل قاموا خلاله برصد كل ما له علاقة بروسيا الاتحادية، وتلك البلاد التي تربطنا بها علاقات متميزة، وتلعب دوراً مؤثراً في السياسات الدولية مما يجعلها محط اهتمام كبير. ويتضمن هذا التقرير المتفرد عدداً من المحاور تغطي كافة الأوجه السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية والعسكرية، والدولية ذات الصلة بروسيا، علاوة علي رصد التداعيات الداخلية، وقراءة لملف العلاقات المصرية الروسية، وكذلك يتضمن موضوعات عن المرأة الروسية والقوى السياسية، ودورها في الداخل الروسي، وموضوعات عن الاقتصاد الروسي، كذلك يشمل هذا التقرير موضوعات عن القدرات العسكرية الروسية في 2020، والذكاء الصناعي في روسيا والبرنامج الفضائي الروسي وتحليل لآفاقه مقارنة لبرامج الأنشطة الفضائية الدولية، وهو ما تخطط روسيا لأن تصبح فيهما دولة رائدة عالمية في تطوير التقنيات الرقمية.

وعلي مستوي السياسة الخارجية الروسية تجاه الشرق الأوسط يحتوي التقرير ملفاً عن الأزمة السورية، والليبية، وقراءة حول العلاقات الروسية الإيرانية، وانعكاسات التسليح الروسي على الصراع الإيراني الأمريكي، ومستقبل العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، والعلاقة الخاصة بين روسيا والصين في ظل جائحة كورونا، والتوجه الروسي نحو الدبلوماسية الصحية، وآخر ملفات التقرير هو قراءة في ملف العلاقات الروسية المصرية في 2020، والذي يتضمن أوراق بحثية تستعرض مسار هذه العلاقات اقتصاديا وعسكرياً وسياسياً وذلك تحت عناوين "مصر وروسيا تعاون اقتصادي متصاعد" و"التعاون النووي في إطار مشروع الضبعة" و"قراءة تحليلية للمواقف الروسية والمصرية في المنظمات الدولية".

وقد أشار الدكتور "حسين الشافعي" رئيس "المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم"، أن هذا التقرير يتناول عدد من الموضوعات المتخصصة، والتي تتحدث عن الجانب الروسي والدور الروسي، والعلاقات بينها وبين الدول ومنها ملف العلاقات المصرية الروسية والملفات الاقتصادية، والدور الروسي في العلاقات الدولية والدور الروسي في مواجهة فيروس كورونا.

وأضاف" الشافعي"، أننا نتقدم بهذا "التقرير الروسي السنوي (إصدار 2021)" للمهتمين ببلادنا العربية وأننا نتوجه بالشكر لمجموعة الباحثين والأساتذة الذين لم يألوا جهداً في دراساتهم التي يحويها هذا التقرير، مع أملنا في استمرارية وتطوير هذا العمل، فاتحين باب المشاركة فيه للمزيد من المهتمين، لإجلاء الصورة عن بلاد يربطنا بها الكثير.

اضف تعليق