المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
- تبنى مشروعات جمع وتوثيق ونشر وإصدار التراث الثقافى . - تنظيم المؤتمرات والمعارض والدورات وتبادل الخبرات . - إنشاء اتحاد المترجمين الروس العرب . - تبنى مشروعات ترجمة ونشر الكتب والمجلات العلمية والثقافية وإصدارها . - تعليم اللغة العربية والروسية وإدارة المشروعات التعليمية مع الهيئات والجامعات والمؤسسات ذات الصلة بالبلدين . - إدارة وتشغيل المشروعات التعليمية والأكاديمية والفنية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات . - تتبنى المؤسسة مشروعات لجمع التراث العربى بالمكتبات والجامعات الروسية . - تم ترجمة 200 كتاب روسي عربى فى مختلف المجالات المعروفة .
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

الأخبار

العماري في القاهرة:  إصدار المؤسسة ومركز الحضارة لمجلة الدراسات العربية الأوراسية هو عمل ضخم أتمنى أن يستمر

العماري في القاهرة: إصدار المؤسسة ومركز الحضارة لمجلة الدراسات العربية الأوراسية هو عمل ضخم أتمنى أن يستمر

في زيارة للقاهرة لعدة أيام وصل الدكتور محمد العماري، رئيس مركز الحضارة للثقافة العربية بجامعة قازان الروسية، حيث قام بزيارة لجامعتي الأسكندرية وطنطا لبحث أوجه التعاون بين هذه الجامعات وجامعة قازان الحكومية لتدريس اللغة العربية للطلبة القازاق.

خصص الدكتور/ العماري يومًا كاملاً لزيارته للمؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم ودار نشر أنباء روسيا، حيث قام بالاجتماع بطلبة جامعة قازان الذين يتواجدون بالمؤسسة المصرية للتدريب، وهم من دارسي اللغة العربية بالجامعة.

كما قام الدكتور العماري بالاحتفال بإصدار العدد الأول من مجلة الدراسات العربية الأوراسية، التي تصدرها المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم بالتعاون مع جامعة قازان ومركز الحضارة، وهى مجلة علمية محكمة يرأس مجلس تحريرها الدكتور حسين الشافعي، وتصدر فعليًا بلغات أربع هي العربية والروسية والإنجليزية والتاتارية.

أشار الدكتور العماري إلى أن إصدار المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم مجلة الدراسات العربية الأوراسية هو إصدار تاريخي لما يتيحه من مد جسور التواصل الديني والتاريخي والثقافي بين الثقافة العربية وثقافة بلدان أوربا وآسيا الذين يربطهم بالثقافة العربية الإسلامية روابط الجوار والحوار.

متمينًا لهذا الإصدار باللغات الأربعة العربية والإنجليزية والروسية والتاتارية أن يستمر، أعرب الدكتور العماري عن تقديره الكبير وتقدير جامعة قازان للمجهود الضخم الذى يبذله الدكتور حسين الشافعي - رئيس المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم - بنشاطاته المتميزة في مد جسور الحوار العربي الأوراسيوي ومبادراته المختلفة في هذا الإطار.

يذكر أن جامعة قازان الفيدرالية هي ثاني أقدم الجامعات الروسية، وبدأت نشاطها منذ ما يزيد عن مائتي وعشرة أعوام. تحوي جامعة قازان أكبر عدد من المخطوطات العربية التاريخية، كما تعد مكتبتها من أكبر مكتبات روسيا.

img-20180909-wa0018

اضف تعليق