المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
- تبنى مشروعات جمع وتوثيق ونشر وإصدار التراث الثقافى . - تنظيم المؤتمرات والمعارض والدورات وتبادل الخبرات . - إنشاء اتحاد المترجمين الروس العرب . - تبنى مشروعات ترجمة ونشر الكتب والمجلات العلمية والثقافية وإصدارها . - تعليم اللغة العربية والروسية وإدارة المشروعات التعليمية مع الهيئات والجامعات والمؤسسات ذات الصلة بالبلدين . - إدارة وتشغيل المشروعات التعليمية والأكاديمية والفنية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات . - تتبنى المؤسسة مشروعات لجمع التراث العربى بالمكتبات والجامعات الروسية . - تم ترجمة 200 كتاب روسي عربى فى مختلف المجالات المعروفة .
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

الأخبار

احتفالية وكالة الفضاء المصرية بمناسبة أزاحه الستار عن تمثال

احتفالية وكالة الفضاء المصرية بمناسبة أزاحه الستار عن تمثال "يوري جاجارين" لرائد الفضاء الروسي

كتب: تامر المنشاوي 

قام الدكتور “محمد القوصي” الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية و “جيورجي بوريسينكو” “سفير روسيا” بالقاهرة بافتتاح وأزاحه الستار عن التمثال النصفي لرائد الفضاء الروسي “يوري جاجارين” ، وتم وضعه في مقر وكالة الفضاء المصرية بحضور الدكتور محمد عراقي نائب الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية و الكسي تيفانيان مدير المركز الثقافي الروسي ووفد من السفارة الروسية وأعضاء وكالة الفضاء المصرية ووفد ممثلا لمجلس إدارة الشركة المصرية لتطبيقات الفضاء والاستشعار من البعد والمؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم برئاسة “شادي الشافعي” واللواء “محمد نجيب” و”نبيل الشافعي”.

whatsapp-image-2020-09-30-at-10-10-24-am

وقال الدكتور "محمد القوصي" الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، أن العلاقات المصرية الروسية ليست وليدة اليوم وإنما ترجع إلي أكثر من ستين عاما وإن حكاية  رائد الفضاء الروسي  يوري جاجارين، مهد الطريق إلى الفضاء من أجل الإنسانية، مؤكدا وجود آفاق كبيرة للتعاون الدولي في مجال تطوير الفضاء وأن هناك مشروعات تعاون بين الدولتين المصرية والروسية في مجال الفضاء سيتم تنفيذها تتعلق بإطلاق أقمار صناعية .

وأعرب "جورجي بوريسينكو" السفير الروسي في مصر، أن الاحتفال بافتتاح تمثال "يوري جاجارين" هو جزء من التعاون المشترك بين مصر وروسيا ومنها جانب الفضاء ويعد هذا الافتتاح ممثلا للمشاريع العلمية والثقافية بين البلدين. و أن يكون التمثال النصفي  "يوري جاجارين" رمزا آخر للصداقة بين الشعبين المصري والروسي، كما أعرب عن تطلعه لتعزيز التعاون الثنائي في المستقبل الذي له جذور عميقة في الماضي .

وقدم السفير الروسي الشكر للقيادة المصرية علي الاهتمام والتعاون المتين بين البلدين واستقبال المصريين "ليورى جاجارين" أثناء زيارته لمصر في الستينات .

وقال "شادي الشافعي" عضو مجلس ادارة الشركة المصرية لتطبيقات الفضاء والاستشعار من البعد، أن تنصيب تمثال "يوري جاجارين" في وكالة الفضاء المصرية هو حدث تاريخي يوضح الروابط التاريخية بين مصر وروسيا وأن الدولة المصرية استقبلت  "يوري جاجارين" في هد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ولقد خرجت الجماهير لتحية أول رائد فضاء في العالم وكذلك يوجد صور وثائقية لهذه الزيارة ومنها صورة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر وأبناءه خالد وعبد الحكيم وعبد الحميد وهدي مع جاجرين وكذلك صور لمنح الرئيس عبد الناصر والذي منح جاجارين قلادة النيل وهي أرفع وسام مصري وكذلك زيارة جاجرين منطقة الأهرامات وتمثال أبو الهول مما يوضح علي عمق العلاقات الاستراتيجية والمجتمعية بين البلدين.

وفي ختام الاحتفال قام الدكتور "محمد القوصي" بتسليم درع وكالة الفضاء المصرية للسفير الروسي "جورجي بوريسينكو" و " الكسي تيفانيان" مدير المركز الثقافي الروسي.

 

 

اضف تعليق