المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
- تبنى مشروعات جمع وتوثيق ونشر وإصدار التراث الثقافى . - تنظيم المؤتمرات والمعارض والدورات وتبادل الخبرات . - إنشاء اتحاد المترجمين الروس العرب . - تبنى مشروعات ترجمة ونشر الكتب والمجلات العلمية والثقافية وإصدارها . - تعليم اللغة العربية والروسية وإدارة المشروعات التعليمية مع الهيئات والجامعات والمؤسسات ذات الصلة بالبلدين . - إدارة وتشغيل المشروعات التعليمية والأكاديمية والفنية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات . - تتبنى المؤسسة مشروعات لجمع التراث العربى بالمكتبات والجامعات الروسية . - تم ترجمة 200 كتاب روسي عربى فى مختلف المجالات المعروفة .
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

الأخبار

الدكتورة نادية هشام  تهدي رسالتها الخاصة بالدكتوراه إلي

الدكتورة نادية هشام تهدي رسالتها الخاصة بالدكتوراه إلي "المصرية الروسية"

تقدمت الدكتورة "نادية هشام عدلي محمود" بإهداء رسالة الدكتوراه  التي حصلت عليها وذلك تحت عنوان "انتشار الإسلام في بلاد الرُوس في القُرُن الوسطى " تحت إشراف الأستاذ الدكتور "محمد سيد كامل" أستاذ ورئيس قسم التاريخ والحضارة الإسلامية بكلية دار العلوم بجامعة المنيا إلي "المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم".

وتتناول الرسالة جغرافيا بلاد الروس وأصل تسميتهم وانتشار الإسلام في بلاد الروس ووصول الإسلام لبلاد الروس منذ عهد الخلفاء الراشدين وغارات الروس على البلدان الإسلامية ودور بلاد ما وراء النهر في نشر الإسلام ودور التجار في نشر الإسلام وتاريخ النقود والعملات

العربية في بلاد الروس وأهم الطرق التي تربط بين الروس وخوارزم ودور المغول في انتشار الإسلام في بلاد الروس وخانات القبيلة الذهبية ودورها في نشر الإسلام.

doc071220-07122020095945_001

وقالت الدكتورة "نادية هشام عدلي محمود" في مقدمة رسالة الدكتوراه، أن التاريخ الروسي يحمل وأصولهم وتاريخ وصول الإسلام إليهم إغفال من المؤرخين الأوروبيين، كتابات المؤرخ الروسي "نسطور" الذي عاش في دولة "كييف" تناولت الحديث عن السلافيين و الفرنج و البيزنطيين وغيرهم من الشعوب دون أن تتوسع في الحديث عن الروس وحياتهم، لكن القت المصادر العربية أضواء ساطعة على الروم وأصولهم، فذلك هو موضوع تلك الأطروحة في معرفة من هم الروس ومتى وكيف وصل إليهم الإسلام، فالروس شعب عرفه العرب منذ بدايات القرن الثالث الهجري التاسع الميلادي، اهتمت المصادر العربية بالحديث عن تاريخ أصل شعب الروس، وطبيعة البلاد التي عاش بها وتلك المصادر أعدتنا بمعلومات عن قيام دولة كييف الروسية، ونشاط الروس الحربي في منطقتي بحر قزوين والبحر الأسود، كذلك أشارت تلك المصادر العربية إلى هجوم المغول على بلاد الروس وتأسيسهم للقبيلة الذهبية لها ونشر الإسلام بها و البلدان المجاورة لها .

السيرة الذاتية للدكتورة نادية هشام عدلي محمود:

*حاصلة على درجة الدكتوراه في التاريخ الإسلامي والحضارة الإسلامية بتقدير مرتبة الشرف الأولى بكلية دار العلوم جامعة المنيا 2019/2020 في موضوع انتشار الإسلام في بلاد الروس في القرون الوسطى تحت إشراف الأستاذ الدكتور/ محمد سيد كامل أستاذ ورئيس قسم التاريخ الإسلامي والحضارة الإسلامية بكلية دار العلوم بجامعة المنيا.

*حاصلة على درجة ماجستير في العلوم الإسلامية قسم التاريخ الإسلامي بتقدير عام ممتاز بكلية دار العلوم جامعة المنيا2017م وذلك في موضوع الحياة السياسية ومظاهر الحضارة في الدولة المأمونية بخوارزم ف الفترة من 382؛408هـ/922: 1017 م.

اضف تعليق