المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
- تبنى مشروعات جمع وتوثيق ونشر وإصدار التراث الثقافى . - تنظيم المؤتمرات والمعارض والدورات وتبادل الخبرات . - إنشاء اتحاد المترجمين الروس العرب . - تبنى مشروعات ترجمة ونشر الكتب والمجلات العلمية والثقافية وإصدارها . - تعليم اللغة العربية والروسية وإدارة المشروعات التعليمية مع الهيئات والجامعات والمؤسسات ذات الصلة بالبلدين . - إدارة وتشغيل المشروعات التعليمية والأكاديمية والفنية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات . - تتبنى المؤسسة مشروعات لجمع التراث العربى بالمكتبات والجامعات الروسية . - تم ترجمة 200 كتاب روسي عربى فى مختلف المجالات المعروفة .
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

فعاليات وإصدارات

اصدارات سلسة المصريات

"من أخناتون إلي موسي مصر القديمة و التغيير الديني"

كتب : تامر المنشاوي 

صدر حديثا عن المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم كتاب تحت عنوان "من أخناتون إلي موسي مصر القديمة و التغيير الديني" أصدرت المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم كتاب بعنوان "من أخناتون إلي موسي مصر القديمة و التغيير الديني"،

والذي قام بتأليفه يان أسمان، وهو من أعظم علماء المصريات في عالمنا المعاصر، وقام بترجمته الدكتور وحيد شعيب أستاذ الآثار وتاريخ مصرو الشرق الأدني القديم بكلية الآداب جامعة دمياط،

ويتناول الكتاب تعريف وهوية وفكر الديانة المصرية القديمة والسمات المحددة له وذلك في إطار تعريف عام للدين المصري القديم ،ويضيف الكتاب بعض النصوص الدينية التي ذكرها الملك أخناتون للمعبود آتون والأحداث التي تم ذكرها في التوراة حول خروج بني إسرائيل من مصر ،والفكر الجوهري للتحولات الدينية عبر العصور التاريخية، ومناقشة الثورة الدينية في عهد أخناتون والتساؤل بأن الفكر الديني هل كان تطوراً أم ثورة، وكذلك يتناول الكتاب عرض ذاكرة و تاريخ ما بين أخناتون وسيدنا موسي عليه السلام وأما عن مصر القديمة ونظرية العصر المحوري فهو التحول الكبير الذي غير العالم القديم وأوجد الأسس الدينية والفكرية للعالم الذي ما زلنا نعيش فيه وأما عن الفصل الأخير فهو يعرض الدين الشمولي والتغيرات التي تظهر بين السياسة والدين.

وقال د. حسين الشافعي رئيس المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم، أن هذا الكتاب يعتبر من أهم الكتب التي تتناول التغييرات و التطورات الدينية في مصر وخصوصاً في فترة العمارنة، والأحداث التي قام بها الملك أخناتون وكذلك عصر سيدنا موسي عليه السلام و تعتبر هذا الفترات من أهم الفترات في التاريخ المصري القديم والذي يناقشها الكتاب من خلال البحث عن الأفكار والسمات المحددة للديانة المصرية القديمة ويعتبر هذا الكتب أضافة جديدة لسلسة علم المصريات التي أصدرتها المؤسسة المصرية الروسية للثقافة و العلوم.

بينما قال الدكتور وحيد شعيب مترجم الكتاب، بأن هذا الكتب له مكانة علمية كبيرة نظراً لأن من قام بتأليفه يان أسمان، والذي قام بطرح الفكر التاريخي الإنساني والذي يكشف ويبحث عن دور مصر القديمة في عدد من الأمور الجوهرية التي تعبر عن الفكر الديني للمصري القديم ومعرفة الحدث الجلل الكبير عن قصة الخروج التوراتية بمصر وكذلك يكشف الكتاب عن دور الريادة المصرية في الثقافة و الديانة والمؤدية إلي التأويل والتقديس وأنه علي الرغم من آراء وفرضيات أسمان الجريئة والمثيرة للجدل فهي لم تخلوا من أراء ولكن تم الأجماع علي تميزه وقوة كتاباته واستنارة وعمق أفكاره وتفرد قدراته العلمية والفكرية.

هذا وقد سبقت المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم بأصدار كتاب "سر التابوت الذهبي" والذي قام بتأليفه ليوري ياكوفليفتيش بيريبولكين والذي قام بترجمته الأستاذ الدكتور وحيد شعيب و بالأضافة إلي ذلك تم أصدار كتاب "الأب الإلهي آي" والذي قام بتأليفه اوتو شادن و الذي قام بترجمته الأستاذ الدكتور وحيد شعيب.

presentation1

اضف تعليق