المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
- تبنى مشروعات جمع وتوثيق ونشر وإصدار التراث الثقافى . - تنظيم المؤتمرات والمعارض والدورات وتبادل الخبرات . - إنشاء اتحاد المترجمين الروس العرب . - تبنى مشروعات ترجمة ونشر الكتب والمجلات العلمية والثقافية وإصدارها . - تعليم اللغة العربية والروسية وإدارة المشروعات التعليمية مع الهيئات والجامعات والمؤسسات ذات الصلة بالبلدين . - إدارة وتشغيل المشروعات التعليمية والأكاديمية والفنية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات . - تتبنى المؤسسة مشروعات لجمع التراث العربى بالمكتبات والجامعات الروسية . - تم ترجمة 200 كتاب روسي عربى فى مختلف المجالات المعروفة .
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

فعاليات وإصدارات

حفريات تحت سفح الهرم

اصدارات سلسة المصريات

حفريات تحت سفح الهرم

صدر حديثًا عن المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم، الطبعة العربية والروسية، لكتاب "حفريات تحت سفح الهرم" تأليف سيرجى فيتوخوف وماكسيم ليبيديف وسفيتلانا ماليخ، وترجمة منى فرج وأميمة أشرف.

يتضمـن هذا الكتـاب بين طياته سـردًا مفصالً عن النجاحـات التى قام بها طاقم البعثة الأثرية الروسـية على مدار سنوات عديدة السـنوات، حيث يزيل اللثام عن الاكتشـافات التى توصلوا إليها حتى هذه اللحظة، كما يقدم نبذة عن أعمال البعثة اليومية وتفاصيل حياتها أيضًا، فضلاً عن التنقيبات التى قام بها الأثريـون فى مصر، بلغة علمية دقيقة.

كرس الجـزء الأول من الكتـاب للحديث عن حفرياتنـا الأثرية فى الجيزة وكل ما يتعلق بها، فى نفس الوقت يعرض الكتاب العديد من مشاكل علم المصريات، والتى لها علاقة مباشـرة بالاكتشـافات التى عثرنا عليها، وكذلك الحوادث الشـيقة والغامضة التى تعرضنا لها أثنـاء الحفريات، والحكايات عن المصريين القدماء أيضًا.

يتضمن الكتاب  جزأين الجزء الأول بعنوان "حفريات تحت سفح الهرم" ويتكون من ثمانية فصول، والجزء الثانى بعنوان "علم الآثار المصرى فى بداية القرن الحادى والعشرون"، ويتكون من ثلاثة فصول.

slide50

اضف تعليق