المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
- تبنى مشروعات جمع وتوثيق ونشر وإصدار التراث الثقافى . - تنظيم المؤتمرات والمعارض والدورات وتبادل الخبرات . - إنشاء اتحاد المترجمين الروس العرب . - تبنى مشروعات ترجمة ونشر الكتب والمجلات العلمية والثقافية وإصدارها . - تعليم اللغة العربية والروسية وإدارة المشروعات التعليمية مع الهيئات والجامعات والمؤسسات ذات الصلة بالبلدين . - إدارة وتشغيل المشروعات التعليمية والأكاديمية والفنية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات . - تتبنى المؤسسة مشروعات لجمع التراث العربى بالمكتبات والجامعات الروسية . - تم ترجمة 200 كتاب روسي عربى فى مختلف المجالات المعروفة .
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

فعاليات وإصدارات

من الفرات إلى الجندل

اصدارات سلسة المصريات

من الفرات إلى الجندل" كتاب جديد لمحمد رأفت عباس

يناقش الكتاب، الذى ينقسم الى 6 فصول، الرؤية الإستراتيجية والكفاح التاريخي الذى خاضه المصريون خلال الألف الثانية قبل الميلاد حين أدركوا بعد تجربة احتلال الهكسوس المريرة أن حدود أمتهم الطبيعية تبدأ من أعالي الفرات شمالا فى سوريا، وأن الأمن القومي لمصر لا يمكن أن يتحقق فى منطقة الشرق الأدنى القديم دون بناء إمبراطورية مصرية في سوريا وكنعان (فلسطين) لتحقيق السيطرة السياسية والعسكرية لمصر في تلك المناطق، ليس بغرض الاستعمار وإنما لنشر السلام المصري في هذه البقاع وتأمين الحدود المصرية من أي موجة غزو جديدة قد تحل بالمنطقة، وقد بلغت حدود الإمبراطورية المصرية أقصى امتداد لها خلال عهد الفرعون المحارب العظيم تحتمس الثالث، وامتد النفوذ السياسي والعسكري المصري من أطراف نهر الفرات شمالا فى سوريا إلى الجندل الرابع ببلاد النوبة جنوبا.

اضف تعليق